دراسة تؤكد أن تناول الأسبيرين بانتظام يقي من الإصابة بسرطان البروستاتا

أثبتت دراسة فيزيكانز هيلث ستادي أن الرجال الذين يتناولون الأسبرين بطريقة منتظمة يقل لديهم خطر الإصابة بسرطان البروستاتا ويقيهم أكثر من الرجال الذين لا يتناولونه. وأفادت الطبيبة ماري كيه دوانر من كلية هارفارد تي إتش قائلةً “يبدو أن هناك صلة أقوى بين الاستخدام المنتظم للأسبرين وتقلص خطر الإصابة بسرطان بروستاتا القاتل في مراحل متأخرة من تقدم السرطان”. وقام فريق الطبيب ماري دوانر باستعمال مجموعة من البيانات لأكثر من 22 ألف مشارك في الدراسة للتعرف على العلاقة بين تناول الأسبرين بصفة منتظمة أي بأكثر من ثلاث أيام في الأسبوع لمدة سنة على الأقل وسرطان البروستاتا القاتل.

وقال الباحثون في يوروبيان يورولوجي: “بالمقارنة مع عدم تعاطيه مطلقاً تم الربط بين الاستخدام المنتظم سابقاً للأسبرين وتقلص خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 46 بالمائة وتم الربط بين الاستخدام الحالي للأسبرين وتقلص خطر الإصابة بسرطان البروستاتا القاتل بنسبة 32 بالمائة”، وأضافت الطبيبة دوانر “أن الأدلة على وجود صلة بين الأسبرين والبدء الفعلي لأورام سرطان البروستاتا متأرجحة ونتائجنا تشير إلى عدم وجود صلة بين الاستخدام المنتظم للأسبرين وحدوث سرطان البروستاتا في المجمل”. كما يوصي فريق خمات العمل الوقائي في الولايات المتحدة الأمريكية الرجال والنساء من 55 سنة إلى 79 سنة بتناول الأسبرين ضد احتشاء عضلة القلب، كما تفيد العديد من الدراسات أن الأسبرين يقلل من مخاطر الإصابة بالعديد من أنوع السرطان.

شارك بتعليقك :