تعرفي على أفضل توقيت للحمل بعد الإجهاض

إذا كنت من النساء اللاتي تعرضن للإجهاض وتنوين الحمل مرةً ثانية، ننصحك بالحمل بعد 6 أشهر على الأقل، وفقًا لما ذكرته دراسة اسكتلندية حديثة. كما نصحت منظمة الصحة العالمية النساء اللواتي فقدن أطفالهن بسبب الإجهاض بالتريث والانتظار لمدة لاتقل عن 6 أشهر، ثم محاولة الحمل مرةً ثانية. وذكر باحثون في جامعة أبردين الاسكتلندية أن النساء اللاتي يحملن بعد 6 أشهر من الإجهاض يقلصن خطر التعرض للإجهاض مرةً أخرى وذلك بنسبة 20 بالمائة، كما يصبح أطفالهن أقل عرضة للولادة في وقتٍ مبكرٍ.

وأضاف الباحثون أن الإجهاض له علاقة بعمر المرأة، حبث أن النساء الأكبر عمرًا هن الأكثر عرضة للإجهاض، كما يمكن أن تتعرض النساء اللاتي يؤجلن حملهن للإجهاض. وشملت الدراسة 1،04 مليون إمرأة لاكتشاف تأثير الإجهاض خلال 6 أشهر وتبين أنه توجد فرص لامكانية حدوث الإجهاض مرةً أخرى بنسبة تقل حوالي 18 بالمائة خلال هذه المدة، بالإضافة لذلك فإن معدلات حمض الفوليك في أجسام النساء تبقى مرتفعةً عندما يفكرن في الحمل مرةً ثانية. كما ينخفض معدل الولادة المبكرة بنسبة 21 بالمائة، وتصبح النساء أقل عرضة للإصابة بتسمم الحمل أو ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، وكلاهما يشكل خطرًا على صحة الجنين، وفقًا لما ذكرته الصحيفة البريطانية ديلي ميل.

شارك بتعليقك :