الصحة | علاج أبناء المقيمين فاقدي السمع مجانا

في مبادرة إنسانية متميزة أطلقت وزارة الصحة وحماية المجتمع، مبادرة جديدة أطلقت عليها اسم “ساعدني لأسمع” بهدف علاج الأطفال فاقدي السمع، من أبناء المقيمين محدودي الدخل، بصفة مجانية، حيث يبلغ متوسط كلفة علاج المريض الواحد حوالي الـ 150 ألف درهم، وكشف استطلاع رسمي أن نسبة فاقدي السمع في الدولة تصل إلى حدود الـ 4% من سكان الدولة، لذلك ستشمل المبادرة، المندرجة ضمن إعلان عام 2017 عاما للخير، كافة الأطفال الذين تنحصر أعمارهم بين الـ 4 أشهر والـ 6 سنوات. وأكدت الوزارة في مبادرتها الجديدة أنها ستعالج كل من تنطبق عليه الشروط من الأطفال، مهما كان عددهم، وبشرت أن المبادرة ستتسع لتشمل، في مرحلة لاحقة، الأطفال فاقدي السمع في الدول الفقيرة.

هذا وقال الدكتور حسين الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية في الوزارة، خلال مؤتمر صحافي عقد يوم أمس الأربعاء، أن الوزارة كانت قد أطلقت مبادرتها الجديدة بهدف ترسيخ مبادئ التكافل الإنساني والعمل التطوعي، وأكد على انطلاق الإعداد للمبادرة، عبر تشكيل فريق تنفيذي لتولي الإشراف عليها، وإدارتها بشكل كامل، قبل بداية استقبال الحالات المرضية للمقيمين داخل الدولة، منذ بداية الشهر المقبل.

شارك بتعليقك :