التأمين الصحي شرط من شروط منح الإقامة في دبي

أفاد مدير إدارة التمويل الصحي في هيئة الصحة في دبي، الدكتور حيدر اليوسف، أن المرحلة الثالثة لبرنامج التأمين الصحي الإلزامي في إمارة دبي، ستنتهي في آخر شهر يوليو من العام الجاري، لتكتمل بذلك جميع مراحل البرنامج الذي يغطي جميع سكان الإمارة، ولفت إلى أن عدد المؤمَّن عليهم في دبي سيصل بنهاية يوليو المقبل إلى نحو 3.8 ملايين شخص. وفي هذا الصدد دعا اليوسف حاملي الإقامات في دبي غير الخاضعين لقانون الضمان الصحي لشراء بطاقات التأمين الصحي قبل نهاية العام الحالي، خاصة بعد أن تم ربط هذا الأخير  كشرط أساسي من شروط الحصول على الإقامة أو تجديدها.

وأشار اليوسف أن أسعار الباقة الأساسية للخدمة تبدأ من 560 درهمًا، وأن هناك عقوبات وغرامات لأرباب العمل الذين لا يوفرون التأمين الصحي الإلزامي لموظفيهم ولأولياء الأمور على أبنائهم ممن لا يملكون بطاقات تأمينية، حتى لا يقعوا تحت طائلة الغرامات تصل إلى 500 درهم لكل شخص شهريًا، لافتًا إلى أن التأمين الصحي الإلزامي يرتبط بنظام تأشيرات الإقامة، ولا يمكن إصدار أي إقامة للموظفين من دون التأمين. وأفاد اليوسف أنه ليس هناك أية خطة لتمديد الفترة الممنوحة للأفراد والشركات لشراء باقات الضمان الصحي المعتزم تطبيقه في دبي بداية شهر يناير المقبل، خاصة أنه تم تمديدها من نهاية شهر يونيو الماضي لنهاية العام الجاري للتسهيل على الناس وتوفير الوقت المناسب لهم لشراء التأمين.

ونوه اليوسف أن زمن إنجاز معاملة التأمين يتراوح بين 4 و 10 دقائق وقد تنخفض إلى 3 دقائق مع توفر الأوراق المطلوبة وهي:

  • صورة من جواز.
  • هوية الكفيل.
  • صورة من جواز وإقامة وهوية العامل وصورته الشخصية.

وذكر أن الهيئة حريصة على توفير أكبر قدر ممكن من الخدمات التي تتناسب مع جميع الفئات والشرائح المجتمعية لاسيما فئة كبار السن التي تبدأ أسعار الباقات المقدمة إليهم من 2500 درهم. كما أكّد أن الهيئة تراقب موضوع سوء استخدام وثائق التأمين الصحي، والإفراط في استخدام هذه الخدمة، موضحًا أن الأمر ليس ظاهرة متفشية بل حالات فردية، و أن الهيئة تلجأ إلى تحليل الأنماط السلوكية التي ترصد زيادة معينة في صرف بعض الأدوية أو العلاجات لدى بعض الأطباء أو الجهات الصحية، وتابع أن العقوبات المتعلقة بحالات الاستغلال تبدأ بالإنذارات الشفهية مرورًا بإيقاف الرخصة للطبيب أو المنشأة، مشيرًا إلى أن الهيئة لم توقف أي جهة لهذا السبب حتى الآن.

 

شارك بتعليقك :