الأطباء يحذرون من استشارات التغذية على الانترنت

أكّد أطباء الإمارات على ضرورة توخى الحذر وعدم تتبع مشورة وتوجيهات الأشخاص غير المؤهلين في ما يتعلق بنصائح الرشاقة وإنقاص الوزن التي يقدمونها  عبر الإنترنت من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وشكك الخبراء في مدى فاعلية هذه الإرشادات التي ربما تعود بالضرر على صحة المتابعين.

في نفس السياق قالت ميدها ناجبال خبيرة التغذية في مركز دبي للعلاج بالأعشاب، أن هؤلاء الأشخاص يعمدون لتحميل صور تظهر نساء جميلات وهن في كامل الصحة والرشاقة، بهدف التأثير على مستخدمي المواقع الاجتماعية، الذي يقع الكثيرون منهم ضحية لذلك الاحتيال. من جانبها قالت الدكتورة شيفالي فيرما أن الحصول على المشورة عبر الإنترنت يتجاوز الإجراءات الأساسية في التعامل مع المريض، مثل التدقيق في التاريخ الطبي والتاريخ المرضي لدى العائلة وغير ذلك من الفحوصات التي تساعد الطبيب على تشخيص المرض ووصف العلاج المناسب.

وكأمثلة على بعض الاستشارات الخاطئة، يشجع مدرب شعبي في دبي،  متابعيه الذين يبلغ عددهم 13 ألف على إنستغرام، أن يصيموا على العصير لمدة ثلاثة أيام، وذلك بهدف تخليص الجسم من السموم على حد قوله، وينصح بالقيام بذلك مرة واحدة في السنة، في ما تفند الدكتورة فيرما هذا الاعتقاد وتعتبر أن قطع المهيجات المعتادة من النظام الغذائي لبضعة أيام يجعل الشخص يشعر على نحو أفضل، ولكن هذا الشعور مؤقت، وبعد انقضاء الأيام الثلاثة تعود الأمور كما في السابق، وبالتالى لا ينفع هذا الأمر الناس في  أي شيء. وقالت الدكتورة أن اتباع مثل هذه الحمية يمكن أن يكون خطيرًا على صحة المرضى الذين يعانون من اضطرابات في التمثيل الغذائي خاصةً مرضى السكري، مع وجود نسبة عالية من السكريات في العصائر.

وحذرت الدكتورة فيرما من استخدام المكملات الغذائية لحرق الدهون كما يوصي البعض على الإنترنت للترويج لمنتجاتهم، ونبهت أن  هذه المكملات ما هي  في غالب إلا مزيج من المنتجات المختلفة التي يمكن أن يكون لها آثار ضارة للأشخاص الذين يعانون من خلل في الغدة الكظرية، وعمومًا ليست لهذه المكملات  أي علاقة  بإنقاص الوزن وحرق الدهون. ولفتت الدكتورة فيرما إلى أن الأدوية العشبية قد تسبب بدورها آثارًا جانية غير مرغوبة، وأنه من الضروري الحصول على استشارة طبيب مختص ومؤهل للتعامل مع كل حالة على حدى، وإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة وإجراء تقييم شامل للمريض قبل وصف أي عقار طبي.

 

شارك بتعليقك :