ارتفاع الطلب على فحوصات الأجنة في الإمارات

أكد أطباء في مركز بورن هول للإخصاب في دبي، أن اختيار جنس المولود يحظى بشعبية كبيرة جدًا بين الأزواج في الإمارات حتى أن الإقبال على إجراء فحص “كروموسومات الأجنة” شهد زيادة بنسبة 53 % خاصة أولئك الذين يسعون لتحقيق التوازن الأسري. وقالت الدكتورة كارول كولان وهي أخصائية طب الإخصاب بمركز بورن هول للإخصاب في دبي، في بيان صحافي، أن توفر هذا الاختبار جعل الكثير من الناس يرغبون بالاستفادة منه، مشيرة إلى أن الطلب على الأمر يزداد خلال فترة الحمل الثانية أو الثالثة.

أما الرئيس التنفيذي لمجموعة بورن هول الدولية أمين نغابات فعلق عن تزايد الطلب على هذه الاختبارات قائلاً أن هناك عددا من المؤسسات في الإمارات تتكفل بهذه التكاليف، مما يجعل الأمر سهلاً لمعظم الأزواج لإجرائها. ففي أبوظبي مثلاً من 80 إلى 90 % من الأزواج يطلبون فحص  اختيار جنس الجنين ومؤسسات عدة تؤمن لهم ذلك، فيصل التأمين أحيانا لتسديد التكاليف المالية بنسبة 100%. وأضاف نغابات أن الإقبال المتزايد على هذه الفحوصات ليس لاختيار جنس الجنين فقط، بل أيضا لضمان خلوه من اختلالات في الكروموسومات مثل متلازمة داون (المنغولي).

شارك بتعليقك :