اختراع طبي جديد يقلل الدهون ومرض السكري لدى كبار السن والبدناء

أصبح بإمكان مرضى السكر من النوع الثاني الكبار في السن أو الذين يعانون من زيادة في الوزن التقليل من نسبة الدهون في أجساهم، وذلك بعد الابتكار الطبي الجديد الفريد من نوعه، الذي توصل إليه مجموعة من العلماء في جامعة كوماموتو.
والجهاز الجديد عبارة عن حزام طبي تم صنعه من مادة المطاط ويرتديه المريض للتعرف على مستوى السكر في الدم والتمكن من مراقبة معدلاته باستمرار، كما يعمل الجهاز على تحديد نسبة الدهون الحشوية التي تعتبر من أخطر أنواع الدهون التي تتركز بين أنسجة الأعضاء ويساعد على التخلص منها، وتعديل نسبة السكر في الدم، وذلك من خلال مساعدة البدناء وكبار السن على ممارسة أنشطة حركية متنوعة تساعد في علاج مرض السكري من النوع الثاني.
ولاحظ العلماء من خلال أبحاثهم حدوث تحسن ملحوظ في التشوهات المرتبطة بتمثيل الجلوكوز في الدم من خلال تنشيط ما يعرف باستجابة الصدمة الحرارية “للبروتين الرئيسيي “HSR”، كرد فعل على إجهاد الجسم، وعليه قام العلماء اليابانيون بتطوير الحزام الطبي، ليسهل استخدامه، حيث يتم وضعه على البطن ليبرز تأثيره وفائدته أثناء ممارسة التمارين العلاجية لتقليل معدل السكر في الدم.
وقام العلماء اليابانيون بتجربة فعالية الجهاز على 40 رجلًا من البدناء والذين يعانون من ارتفاع معدل السكري من النوع الثاني في الدم، وبينت النتائج انخفاض في نسبة السكر، بالإضافة لفقدان الدهون الحشوية وتحسين مقاومة الأنسولين

شارك بتعليقك :