تفسير حلم لبس الفستان الأبيض

يُعد تعبير الرؤيا الصادقة أمرا معقدا لعدة أسباب أهمها عدم الضياع في التفاصيل والاهتمام بالمعاني الأكثر أهمية، لكن في بعض الأحيان يهتم الرائي خلال حلمه بتفصيل بعينه، كاللباس أو بعض الموجودات، ومن ذلك نوع اللباس ولونه، ويعرف العامة أن اللباس الابيض قد يعني معنيين رئيسين هما الكفن وثوب الزفاف، لكن هذا لا يعني بالضرورة ارتباط الثوب الأبيض بهما لأن المعبر الفطن يجب أن يُدرك تطور اللاوعي الجماعي وارتباط اللباس الأبيض بعديد المفاهيم الأخرى على غرار بعض المهن كالتعليم والطب، وفي المقال التالي تفسير رؤيا الثوب الأبيض من كتاب منتخب الكلام في تفسير الأحلام.

يذكر الكتاب المنسوب لابن سيرين بالتفصيل مسألة الثياب البيضاء كالصوف ونحوها إذ يقول أن من رأى كأنه أعمى ملفوف في ثياب جدد فإنه يموت، ومن رأى أنه لبس ملحفة فإنه يصيب امرأة حسنة، ومن لبس ملحفة حمراء لقي قتالا بسبب امرأة. والجديد الأبيض الصفيق جاه الرجل وعزه ودينه وأمانته والرقيق منه رقة في الدين، وقيل الرداء امرأة دينة وقيل هو أمر رفيع الذكر، قليل النفع وصبغة الرداء والطيلسان الخلق من الفقر والرداء أمانة الرجل لأن موضعه صفحتا العنق والعنق موضع الأمانة. وسئل ابن سيرين عن رجل رأى كأن عليه رداء جديدا من برد يمان قد تخرقت حواشيه فقال هذا رجل قد تعلم شيئا من القرآن ثم نسيه، والطيلسان جاه الرجل وبهاؤه ومروءته على قدر الطيلسان وجدته وصفاقته فإن كان لابس الطيلسان ممن تتبعه الجيوش قاد الجيوش، وإن كان للولاية أهلا نال الولاية، وإن لم يكن أهلا لذلك فإنه يصير قيما على بيته وعائلا لهم، وقيل إن الطيلسان حرفة جيدة تقي صاحبها الهموم والأحزان كما يقيه الحر والبرد، وقيل الطيلسان قضاء دين وقيل هو سفر في بر ودين وتمزقه وتخرقه دليل موت من يتجمل به.

والتوشح بالكساء في الصيف هم وضرر، وفي الشتاء صالح والمطرف امرأة والقطيفة سلاح على العدو، والمطر ثناء حَسن، وذكر في الناس وسعة في الدنيا، لأنه من أوسع الملابس وقيل هو اجتماع الشمل والأمن في الدنيا، ووقاية من البلايا ولبسه وحده من غير أن يكون معه شئ آخر من الثياب دليل الفقر والتجمل مع ذلك للناس بإظهار الغنى، وأما اللفافة إذا لفت فهي سفر والجورب مال ووقاية للمال فإن طابت رائحتها دل على أن صاحبها يقي ماله ويحصنه بالزكاة ويحسن الثناء عليه، وإن كانت رائحتها كريهة دلت على قبح الثناء وإن كانت بالية دل على منع الزكاة والصدقة. والجبة امرأة فمن رأى أن عليه جبة فهي امرأة أعجمية تصير إليه، فإن كانت مصبوغة فإنها ودود ولود وظهارة الجبة من القطن حسن دين، ولبس الصوف مال كثير مجموع يصيبه والنوم على الصوف إصابة مال من جهة امرأة، واحتراق الصوف فساد الدين وذهاب الأموال، ولبسه للعلماء زهد.

شارك بتعليقك :