تفسير حلم قراءة آية الكرسي

تمثل قراءة القرآن في المنام إحدى بشائر الخير التي قد يراها الرائي، وخاصة من أهل الخير والصلاح، حيث تدل قراءة القرآن على صلاح الرائي وقربه من الله عز وجل، وكل القرآن في المنام خير، على أن بعض المعبرين يرون في بعض الآيات أو السور ذات معان مميزة عن غيرها ومن أهم الآيات التي اهتم المفسيرون بمعانيها آية الكرسي التي قال فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها : “ما السماوات السبع في الكرسي إلا كحلقة ملقاة بأرض فلاة، و فضل العرش على الكرسي كفضل تلك الفلاة على تلك الحلقة” (الألباني – السلسلة الصحيحة) ورُوي عن أبي بن كعب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :”يا أبا المنذر، أتدري أي آية من كتاب الله معك أعظم؟” قال : قلت: الله ورسوله أعلم. قال : “يا أبا المنذر، أتدري أي آية من كتاب الله معك أعظم؟”  قال: قلت: “الله لا إله إلا هو الحي القيوم”. قال: فضرب في صدري وقال :”والله ليهنك العلم أبا المنذر”.

  • منتخب الكلام في تفسير الأحلام

 يذكر الكتاب المنسوب ابن سيرين أن أبا سعيد رضي الله عنه قال أن الأصل في هذا النوع من الرؤيا أن يتدبر المعبر رؤيا القاص عليه في هذا الباب فإن كانت الآية التي رأى أنه قرأها آية رحمة مبشرة بشره بالرحمة والنعمة والأمن والغبطة وإن كانت عقوبة حذره ارتكاب معصية يستحقها بها وأشار عليه بترك معصية هو فيها أو هم بها قاصدا لها فإن رأى كأنه يقرأ القرآن ظاهرا فإنه يكون مؤديا للأمانات مستقيما على الحق يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر لقوله تعالى: “يتلون ايات الله” . إلى قوله: “ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر” . فإن رأى كأنه يقرأ في مصحف نال حكمة وعزا وذكرا وحسن دين والمصحف حكمة في التأويل فإن رأى أنه اشترى مصحفا انتشر علمه في الدين والناس وأفاد خيرا. ويروي المصنف أن رجلا مات فرآه أخوه في المنام فقال يا أخي أي الأعمال تجدون أفضل قال القرآن قال أي القرآن أفضل قال آية الكرسي قال يرجو الناس قال نعم إنكم تعلمون ونحن نعلم ولا نعمل.

  • البدر المنير في علم التعبير

يقول أبو العباس أن من قرأ القرآن، أو شيئا من الكتب التي يعتقد فيها: فانظر فإن كانت آيات رحمة فبشره، وإن كانت تخويفا فحذره، وإن لم يعرف ما كانت فذلك خير وفائدة. خصوصا إن كان بصوت مليح، والناس يستمعون، ويتلذذون به: فإنه يدل على المنزلة، والصيت الحسن، وكما سبق وذكرنا ففضل آية الكرسي معلوم وبشراها أكيدة إن شاء الله.

شارك بتعليقك :