تفسير حلم خلع الضرس

يرتبط الموروث الثقافي والإصطلاحي لدى العرب على أن خلع الضرس يعني القضاء على الآلام والمشاكل الصعبة، وقد يعني التخلص من الأعداء والراحة من الهموم، وإنزال المصطلح في محيطه الاجتماعي مهم جدا لمعرفة تأويل الحلم فقد أكد فرويد في دراسته للأحلام أنها انعكاس لصور وأفكار يخزنها العقل الباطن لتبني فكرة عن الأحوال النفسية للرائي، ويتناول هذا المقال تأوريل رؤيا خلع الضرس والأحلام التي تدور حول فلكه:

  • موسوعة تفسير الأحلام

يربط جوستاف هيندمان ميلر بين الأضراس والأنياب والأسنان في مفهوم واحد وهو يرى أن رؤية الأسنان في الحلم يعني مقابلة أشخاص بغضاء. وإذا رأيت أسنانك قد تساقطت فهذا ينذر بأخبار سيئة وفشل في المشاريع والعمل. وإذا حلمت بأن الطبيب حشا لك سنا فسوف تستعيد مفقوداتك الثمينة بعد فترة طويلة من القلق والهم. أما إذا غسلت أو نظفت أسنانك فهذا يعني أنك ستدخل صراعا حادا للدفاع عن ثروتك وحظك. وإذا صنعت لنفسك طقم أسنانك فهذا يعني أن محنا شديدة ستحيط بك وستسعى جاهدا للخلاص منها، وإذا فقدت أسنانك فهذا يعني أنك ستحمل هموما سوف تسحق كبرياءك وتخرب مصالحك وأعمالك، وإذا تلقيت ضربة أطاحت بأسنانك فإن هذا ينذر بمصيبة مفاجئة قد تخسر معها تجارتك أو ستصاب بمرض أو ستتعرض لحادثة مفاجئة. أما إذا فحصت سنك فهذا يعني إنذارك بضرورة التزام الحذر والانتباه إلى أمورك إذ أن الأعداء يخططون للإيقاع بك. وإذا كانت أسنانك منخورة وتالفة فهذا يعني مشاكل على صعيد الصحة والعمل، أما إذا حلمت أنك بصقت أسنانك فهذا يعني إصابتك أو إصابة أحد أفراد عائلتك بمرض ما.

والسن المشوه في الحلم نذير شؤم ويعني المصائب كسوء الطالع وفقدان الأملاك الشخصية والفشل في تحقيق أو تنفيذ المشاريع والأعمال. إذا سقط سن واحد من الفم فهذا يعني سماع أخبار سيئة. إذا سقط سنان فإن ذلك يعني أن حالة الشخص ستصبح تعيسة نظرا لإهماله وعدم حذره. إذا سقطت ثلاثة أسنان فإن ذلك ينبئ بالمرض والحوادث الخطيرة. إذا شاهدت أسنانك كلها وقد سقطت فإن ذلك ينذر بمجاعة وموت وكوارث. وينطبق الشيء نفسه إذا كانت أسنانك منخورة وقمت بقلعها. وإذا حلمت أن أسنانك أصبحت لامعة ونظيفة جديدة بعد إزالة الترسبات عنها فهذا يعني مشاكل مؤقتة ستزول وتتركك أكثر حيطة وحكمة في سلوكك، وستجد متعتك في تنفيذ واجباتك. وإذا كنت معجبا بأسنانك لأنها بيضاء وجميلة فاعلم أنك بعد تحقيق رغباتك وأحلامك فسوف تكون في انتظارك أفراح ومسرات وحوادث سعيدة كثيرة.

  • البدر المنير في علم التعبير

يرى أبو العباس الحنبلي أن ضرس الأسنان يعني جيوشا أو غلمانا مخامرين، لا ينفعون وقت الحاجة. وإن كانوا أقارب، أو معارف فلا خير فيهم. وربما دل ضرسهم على المرض. ووجع الأضراس نكد من صاحب الضرس. قال المصنف: وأما الضرس فكما قال لي إنسان: “رأيت أن أسناني ضرست” (أي سقطت)، قلت: يقع بدوابك مرض، ثم يزول. ومثله قال آخر، فقلت: “لك دواب وقد أمرت بإنعالهن”، قال: “نعم، وهن حفاة إلى الآن”.

شارك بتعليقك :