تفسير حلم الهدية

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعوا إلى التهادي وقبول الهدية، وقد روى الإمام مالك والبخاري أن رسول الله صلى الله عيه وسلم قال “تهادوا تحابوا”، فإذا رأى الرائي في المنامم أنه يهدي أو يقبل هدية فهذا يعني عموما صفاء سريرته ونقاء روحه واتباعه لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، لكن تعبير الرؤيا عند المصنفين المتقدمين له عديد الأصول والفروع نذكر منها:

  • منتخب الكلام في تفسير الأحلام

يذكر الكتاب المنسوب لابن سيرين أن الهدية خطبة فمن رأى أنه أهدى إلى أحد هدية أو أهدي إليه شئ خطبت إليه ابنته أو امرأة من أقربائه وحصل النكاح لقوله تعالى “وإني مرسلة إليهم بهدية فناظرة بم يرجع المرسلون” فكانت بلقيس مرسلة بالهدية وكان سليمان خاطبا لها وقيل إن الهدية المحبوبة تدل على وقوع صلح بين المهدي والمهدى إليه.

  • البدر المنير في علم التعبير

يقول الإمام النابلسي أن من تصدق أو أهدى، ما لا نفع فيه كالجيف، واللحوم المحرمة فإن كان متوليا كان ظالما، يحصل للناس منه أنكاد، وعلى بدعة المهدي إليه نكد من المهدي. وأن الزكاة والصدقة والهدية يدلون لمن فعلهم على كثرة الفوائد والراحات ورفع المنزلة وعلى دفع البلايا، لأنه يقال في المثل السائر: الهدية تدفع بلاء الدنيا، والصدقة تدفع بلاء الدنيا والآخرة.

  • موسوعة تفسير الأحلام

يفصل جوستاف هيندمان ميلر بين الهدية العادية وهدية عيد الميلاد لمواكبة السائد عندهم وهو يقول في هذا الموضوع: إذا حلمت أنك تلقيت هدية من أي شخص فإن هذا يعني أنك لن تتخلف عن إيفاء مدفوعاتك وسوف تكون محظوظا على نحو غير عادي في المضاربات التجارية أو أمور الحب، وإذا أرسلت هدية فإن هذا يعني أنك سوف تواجه استياء وسوف يحيط الحظ السيئ بجهودك. وإذا حلمت فتاة أن حبيبها يرسل لها هدايا ثمينة وجميلة فإن هذا يعني أنها سوف تعقد زواجا مترفا ومبهجا.

أما هدايا عيد الميلاد فتعني عددا وافرا من الإنجازات الرفيعة، والناس الذين يعملون سوف يتقدمون في تجاراتهم. وإعطاء هدايا عيد ميلاد يعني إذعانات صغيرة إذا تم إعطاؤها في مهرجان أو حفل استقبال.

شارك بتعليقك :