تفسير حلم الحريق

يرتبط الحريق في الواقع بخسارة الأموال والأرواح، لكنه في تأويل الرؤيا ينتحي مناحي أخرى قد تعني الخوف أو السفر وتبدل الأحوال، ويؤله البعض إلى الخوف من المستقبل والتردد في اختيار القرارات المصيرة، إليكم التفاصيل:

  • موسوعة تفسير الأحلام

يقول جوستاف هيندمان ميلر إذا حلمت بحريق فهذا يعني أن هناك تغيرات في المستقبل سوف تكون نافعة من أجل مشاريعك وسعادتك، إذا لم يكن فيه خسائر بشرية، ويقول أيضا أن النار محببة في الحلم ما لم تحرق الحالم، فهي تسبب نجاحا متواصلا للبحارة والمسافرين بحرا وبرا. فإذا حلمت ببيتك يحترق فإن هذا يعني صديقا محبا وأبناء مطيعين وخدما حريصين. وإذا حلم رجل الأعمال أن محله يحترق وهو يراقبه فإنه هذا ينبئ بتقدم كبير في العمل وربح وفير، وإذا حلم أنه قاوم النيران ولم يحترق فإن هذا يعني أنه سوف يكون كثير العمل والقلق في تصريف شؤونه. وإذا رأى أنقاض محله بعد النار فإن هذا ينبئ بحظ تعيس. وسيكون تقريبا مستعدا للتخلي عن محاولة تجميع ثروة حسنة وعمل لامع بسبب قلة الجدوى في ذلك ولكن حظا جيدا غير منظور سوف يرفعه ثانية.

أما إذا حلمت بإضرام نار فإن هذا يتيح لك أن تتوقع عدة مفاجآت سارة. سوف يتحتم عليك زيارة أصدقاء بعيدين. وتدل رؤية حريق هائل بالنسبة للبحارة على رحلة بحرية آمنة ومربحة. أما بالنسبة لرجال الأدب فإنها تدل على التقدم والتكريم. وفيما يتعلق برجال الأعمال فإنها تدل على نجاح لا حدود له.

  •  البدر المنير في علم التعبير

أما أبو العباس النابلسي فقد فسر النار بالبحر في قوله “إن البحر يدل على النار، والنار تدل على البحر. والحجامة كتابة، والكتابة حجامة. والمشتري بائع، والبائع مشتري. فعلى هذا إذا رأى الإنسان كأنه دخل النار ربما سبح في البحر، فإن احترق غرق، فإن مشى على الصراط ركب في مركب”، وروى عن أحدهم أنقه سأله عن تعبير رؤيا بقوله: “رأيت أنني أنا واثنان نمشي فوقع رفيقي في بستان ووقعت أنا والآخر في أتون نار”، فرد عليه بقوله: “تتولوا ثلاثتكم القضاء لأنكم علماء، أما الذي وقع في البستان فيقع في منصب حسن، وربما يحكم بالحق، وأنت ورفيقك قاضيان في النار فتتوليا منصبين رديئين وربما تحكمان بغير الحق”.

شارك بتعليقك :