10 معلومات مميزة عن دار الأوبرا في دبي

يهدف مشروع “دار الأوبرا”، الذي تم افتتاحه مؤخرًا، إلى الارتقاء بالمشهد الفني إلى آفاق جديدة من التميز عبر مد جسور الحوار الثقافي البناء بين الحضارات العالمية واستعراض المهارات الفنية المحلية بالإضافة إلى توفير منطلق نموذجي لتنظيم أرقى الفعاليات الإبداعية. ونحن هنا نسلط الضوء على أبرز المعلومات عن هذا المعلم الثقافي الذي أبهر العالم.

  • تمتد “دار الأوبرا” على مساحة تتجاوز الثلاثة ملايين قدم.
  • تمثل “دار الأوبرا” تحفة معمارية أبدعتها المهندسة البريطانية الراحلة، عراقية الأصل، الشهيرة زها حديد.
  • يتجذر مشروع “دار الأوبرا” بعمق في تاريخ دبي البحري، حيث أن قارب الداو العربي هو مصدر الإلهام الحقيقي وراء التصميم المعماري للمبنى، حيث يحاكي شكل الأوبرا سفينة شراعية بهندسة تمزج بين الأصالة والمعاصرة.
  • انطلق العمل على هذا المشروع عام 2013 على امتداد 9 الآف كيلو متر تقريبًا.
  • يمكن الوصول إلى منطقة “دار الأوبر” عبر “بوليفارد محمد بن راشد” الشارع الرئيسي لمنطقة “وسط مدينة دبي” ويطل المشروع مباشرة على “برج خليفة” أطول مبنى في العالم بالإضافة إلى كل من “برج بارك” و”دبي فاونتن”.
  • تضم “دار الأوبرا” مسرحًا داخليًا وخارجيًا، وقاعة للاستقبال و صالة للباليه والحفلات الفلكلورية ومتحف للفنون وفندق فخم لخدمة الزوار من كل دول العالم.
  • يضم الجزء “المقوس” من هيكل البناء المسرح الرئيسي “لأوبرا دبي” وقاعات الأوركسترا والجلوس إلى جانب حديقة علوية مقترحة ومطاعم مميزة بينما ستضم المنطقة الممتدة مناطق الانتظار المخصصة للمشاهدين ومناطق مخصصة لسيارات الأجرة ومواقف السيارات.
  • تنظم  “دار الأوبر” 40 مسرحية أوبرالية، و مجموعة متنوعة من العروض الاستعراضية الحية في الأسبوع الأول من الافتتاح.
  • يعتبر المشروع مركزًا فنيًا متعدد الاستخدامات مجهزا لاستقبال ألفي شخص للاستمتاع بعروض الأوبرا والمسرح والحفلات الموسيقية والمعارض الفنية والأوركسترا فضلاً عن عروض الأفلام والبرامج الموسمية.
  • لا يشترط عند حضور “دار الأوبرا” ارتداء لباس معين كالتقيد بربطة عنق على سبيل المثال، مع ذلك يحبذ الالتزام بالرقي والأناقة في المظهر بحسب تصريحات المدير التنفيذي للأوبرا.

 

شارك بتعليقك :