يستقيل من عمله ليطارد البوكيمون بدوام كامل

سيطرت حُمى اللعبة الشهيرة “بوكيمون غو” على حياة الكثيرين إلى حد أن قرر “توم كوري” وهو شابا نيوزلنديا بالغ من العمر 24 عاماً ويعد من أشد المعجبين بهذه العبة، الاستقالة من عمله في مقهى “هيبسكس كوست” في “أوكلاند” والتفرغ للسفر على مدى الشهرين القادمين في جميع أنحاء البلاد، بعد أن حجز العديد من الرحلات بالحافلة إلى مناطق متفرقة من “نيوزلندا” بشكل مسبق للبحث عن “البوكيمون” وذلك حتى يصبح أفضل صياد “بوكيمون” في البلاد بعدما تمكن حتى الآن من التقاط 90 من أصل 151 “بوكيمون”.

ووجد “توم” ممارسة اللعبة واصطياد المخلوقات الغريبة خلال عطلة نهاية الأسبوع مرهق جدا، فظل يلاحقها في إحدى المرات حتى الساعة الثالثة صباحاً ولم يجد الوقت الكافي للنوم ثم الذهاب للعمل، فقرر تقديم استقالته، حيث قال: ” أريد خوض هذه المغامرة، فأنا أعمل منذ حوالي 6 سنوات وأتوق للحصول على إجازة، ومنحتني لعبة بوكيمون غو فرصة لتحقيق هذا الحلم”.

شارك بتعليقك :