هل يحتفظ الإماراتيون بأموالهم في المنازل؟

بعد اصطفاف آلاف الهنود وعدد من الوافدين في الإمارات أمام البنوك المحلية لاستبدال العملات النقدية من فئة 500 و 1000 روبية في الآونة الأخيرة بعد خروج هذه الفئات عن الخدمة، قدّر “بنك إنجلترا” بأن الكثيرون من السكان يلجؤون إلى الاحتفاظ بسيولة نقدية في منازلهم تقدر بحوالي 3 مليارات جنيه إسترليني، وذلك فضلا عن الاحصائيات التي أشارت إلى أن حوالي 4 من كل 10 أشخاص في دولة الإمارات يحتفظون بمبلغ يزيد عن 10 آلاف درهم، وأن حوالي 14% يحتفظون بمبالغ تزيد عن 50 ألف درهم، حيث قالت “ناتالي ستوري” المخططة المالية في فندق ” Devere Acuma”، بأن ” هناك على الأرجح كميات كبيرة من النقود داخل المنازل في دولة الإمارات، وأعتقد أن الكثيرين لا يعرفون ماذا يفعلون بأموالهم، حيث أن معظم البنوك تقدم أسعار فائدة منخفضة، وهذا ما يجعل عملاء هذه البنوك يفضلون الاحتفاظ بأموالهم في المنزل”، ثم أضافت قائلة بأن ” هناك الكثير من عدم اليقين في العالم بالوقت الراهن، فبعد انخفاض أسعار النفط وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وفوز “ترامب” ووصوله إلى السلطة في الولايات المتحدة الأمريكية، والحرب السورية، بات الكثير من الناس يخشون ما سيحدث لأموالهم”.

وتبقى الأموال المخبأة داخل المنزل كما هي، بل يمكن أن تفقد من قيمتها الشرائية مع مرور الوقت ومع ارتفاع الأسعار والتضخم المالي، حيث ينصح الخبراء الأشخاص الذين لا يرغبون في الاحتفاظ بنقودهم في البنك، بشراء الأسهم والمحافظ الاستثمارية، وذلك على الأقل لحمايتها من التعرض للتلف، من خلال تعرض بعض المنازل للحوادث مثل الحرائق، فبالرغم من أن هناك تأمين شامل على المنزل، إلا أن أصحابه لا يمكنهم الحصول على تعويضات عن المبالغ المالية التي يمكن أن تتعرض للتلف في حال تعرض المنزل للحرائق.

شارك بتعليقك :