مطعم الكاريبي MISS LILY’S يفتح أبوابه قريبًا في دبي

قريباً ينوي مطعم الكاريبي المحبوب Miss Lily’s نقل تجربته من سحر مدينة نيويورك إلى روعة مدينة دبي، ومن قلب المدينة النابض وعلى مقربةٍ من المركز التجاري العالمي، وتحديدًا من فندق شيراتون جراند سوف يطل علينا المطعم من وجهة أنيقة وجذابة للحياة. وبتجربة مذهلة ومستوحاة من تناول الطعام على شواطئ جامايكا، يقدم هذا المطعم لضيوفه وبكل عفوية تجربة مستوحاة من أجواء بحر الكاريبي بلمسة من الحداثة على الأطباق الكلاسيكية المقدمة من قبل فريق العمل اللطيف، في أجواء نابضة ومزيج من موسيقى الريغي والسكا القديمة.

q

مطعم Miss Lily’s وعد بجلب أفضل ميزات فرعه في نيويورك، مع الحفاظ على روحه الجامايكية الرائعة، وعليه بادر الشيف التنفيذي للمطعم آدم شوب، بإعداد قائمة مميزة للطعام تستند إلى جذور المطبخ الجامايكي المتنوعة والأصيل، وتشمل تشكيلةً واسعة من ألذ الأصناف كالدجاج المتبل المشوي، والذرة المشوية مع جوز الهند المحمص والمايونيز، والأضلاع القصيرة مع الفلفل الأحمر وغيرها الكثير، وسينفرد فرع دبي بأصناف أخرى كالسلطعون العملاق مع صلصة الفلفل البرتقالي الجامايكي العطرية، والأضلاع المشوية مع لفائف الخبز المطهوة بالبخار، والستيك الجامايكي بالفلفل.

miss-lilys-7a-credit-daniel-krieger-1

أما بالنسبة لتصاميم المطعم، فقد نجح سيرج بيكر العقل المبدع والمالك الشريك للمطعم، في وضع بصمته لإضفاء رونق مميز لتبدو الأجواء الداخلية بلمسة مسرحية تثيرها الألوان الساطعة وأخّاذة، والأنماط المتضاربة التي تستحضر أجواء المطاعم الجامايكية في الثمانينيات. وتتلاقى الأرضيات المشمعة والمقسمة إلى مربعات مع الجدران المكسوة بالخشب لتضفي نفحة من الجماليات التي تشتهر بها مطاعم الوجبات السريعة في ويست إنديان بروكلين، دون أن ننسى تلك التفاصيل التي تنقلك إلى أجواء حميمية خاصة كأجهزة المذياع الجامايكية، والكراسي العتيقة من الخشب المبلل والمطوي من تصميم مايكل تونيه (موديل 1940)، والجدران المغطاة بأغلفة أسطوانات الموسيقى الجامايكية.

شارك بتعليقك :