مدرسة جرين فيلد كوميونيتي تطلق أول صالة للتركيز الذهني والتفكير الإيجابي في الإمارات

لأن التعليم هو أساس نهضة الشعوب وضمانهم الوحيد لمستقبل أفضل، فقد التزمت دبي، ومنذ زمن، بتوفير أعلى مستويات المعرفة، من خلال احتضانها للعشرات، بل المئات من المؤسسات الدراسية الخاصة والعامة، والتي تشمل جميع مراحل التعلم، من الحضانة إلى الجامعة. وتعد مدرسة “جرين فيلد كوميونيتي” (Greenfield Community School)، الواقعة في منطقة جرين كوميونيتي بمجمّع دبي للاستثمار، واحدةً من أبرز المدارس الموجودة في الإمارة، وذلك بفضل ما تحظى به من امتيازات، فهي من المؤسسات التعليمية القليلة في العالم التي تقدم جميع برامج البكالوريا الدولية الأربعة: من برنامج المرحلة الابتدائية (PYP)، مرورا ببرنامج المرحلة المتوسطة (MYP)، ومن ثم التتويج عبر برنامجي الديبلوم (DP) وشهادات البكالوريا الدولية المتعلقة بالمهن (IBCC). ولا تكف (GCS) عن بذل المزيد من الجهود من أجل مزيد تحسين مستوى خدماتها. وفي هذا الإطار قامت هذه الأخيرة مع مطلع هذا العام بإطلاق صالة متخصّصة في التركيز الذهني والتفكير الإيجابي؛ في بادرة تعد الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ككل.

وكانت هذه الخطوة قد لاقت ترحابا كبيرا من طرف المسؤولين في الدولة، حيث حضر حفل الافتتاح كل من “عهود بنت خلفان الرومي”، وزيرة الإمارات العربية المتحدة للسعادة، والدكتور “عبدالله الكرم”، رئيس هيئة المعرفة والتنمية البشرية. والتمس الضيوف الطريقة المبتكرة التي تعمل بها هذه الصالة على تعزيز القدرات الفكرية والعاطفية للطلاب، وذلك من خلال الاطلاع على مختلف التجهيزات فيها، والتي شملت مجموعةً من اللوحات الإلكترونية مع برامج مُوجَّهة للتأمل، وشجرة الامتنان يعرض فيها التلاميذ مختلف أمنياتهم، بالإضافة إلى غرفة التحفيز الحسّي (sensory room) والتي تشتمل على مجموعة من المحفِّزات لإشراك الحواس، إلى جانب جدار للتعبير الإيجابي (positive affirmation wall). وتجدر الإشارة إلى أن فكرة تصميم وإنشاء الصالة قد جاءت من قبل “رلى الغضبان”، منسقة برنامج التركيز الذهني والتفكير الإيجابي في مدرسة “جرين فيلد كوميونيتي”، والتي تؤمن بأن هذا المشروع هو أكثر من مجرد بيئة ممتعة ومريحة للطلاب. ومن ناحية أخرى تخطّط المدرسة لافتتاح صالة لفائدة طلاب المدرسة الثانوية، وذلك خلال الشهر الجاري.

شارك بتعليقك :