ما هي الزيادات المتوقعة في الرواتب بالإمارات خلال هذا العام؟

كشفت دراسة حديثة كان قد أجراها خبراء في شركة “هايز” للتوظيف، على أن نسبةً كبيرةً من الشركات الموجودة في الإمارات العربية ودول مجلس التعاون الخليجي لا تنوي تحسين رواتب موظفيها خلال هذا العام، وأن غالبية الأجور ستحافظ على نفس معدلات السنة الماضية أو أنها ستعرف زيادةً طفيفةً. واعتمد الخبراء في دراستهم على توقعات عدد كبير من أرباب العمل، والذين كشف 82% منهم على اعتقادهم بأن رواتب الموظفين الشهرية ستظل على حالها أو أنها  ستزيد بنسبة قليلة خلال الأشهر الـ 12 المقبلة. ومن ضمن أولائك الذين تكهنوا ببعض التغيرات، يرى 43% منهم أن نسبة الزيادة ستكون في حدود 5%، بينما ذهب 12% فقط إلى إمكانية تسجيل تحسينات تصل إلى حدود 10%. أما الموظفون، فقد بدوا أكثر تفاؤلاً؛ ففي قطاع الصناعة مثلاً، ينتظر 61 % من العاملين التمتع بزيادات في أجورهم خلال عام 2017، فيما أبدى 3% فقط منهم تخوفه من تخفيض راتبه. أما في قطاع الانشاءات والعقارات، فينتظر حوالي نصف العمال تحسينا في رواتبهم.

وفي قطاع الهندسة، يتوقع حوالي 40% من الموظفين زيادةً في أجورهم، وذلك على الرغم من أن 16% منهم كانوا قد تمكنوا من تحسين رواتبهم خلال السنة الماضية بنسبة تراوحت بين 5 و 10%. ولم يختلف الأمر كثيرا بالنسبة للعاملين في قطاع الموارد البشرية، حيث صرح 48% منهم بتكهناتهم بإجراء تعديلات على رواتبهم. ويتوقع 15% من ضمن هؤلاء تخفيضا في هذه الرواتب، بينما يرجح 54% على أن هذه التعديلات ستكون بشكل إيجابي. ويبدو أن المحامين والعاملين في السلك القانوني قد بدوا أكثر تفاؤلاً، حيث أشار 59% إلى انتظاراته بتحسين أجره. أما في مجال المعلومات والتكنولوجيا فيتوقع 59% ثبات أجره مقارنةً بالسنة الفارطة، فيما يرى 61% الآخرون أنه ستكون هنالك  تعديلات في روابتهم خلال هذا العام. أخيرا، تجدر الإشارة إلى أن ذات الدراسة كانت قد كشفت أن نسبة 48% من العاملين في دول مجلس التعاون الخليجي قد تحصلوا على زيادة في رواتبهم خلال العام الماضي، وأن هذه الزيادة قد تراوحت بين 5 و10%. في حين أن 9% فقط كانوا ضحايا لتخفيض أجورهم.

 

شارك بتعليقك :