فرنسا وألمانيا تدعوان أوروبا إلى التصدي للرسائل المشفرة

تلقت المفوضية الأوروبية يوم الثلاثاء الفارط طلبا من وزيرا داخلية فرنسا وألمانيا يناديان فيه بضرورة وضع قوانين لشبكات الاتصال المشفرة التي يستخدمها المتشددون بكثرة دون أن يستثنيا التطبيقات الغير الأوروبية وشبكة تلغرام بشكل خاص. وقد اقترح وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف على توماس دو ميزيير وزير الداخلية الألماني أن تدرس المفوضية الأوروبية إمكانية إصدار قوانين توفق بين حقوق والتزامات كل الشركات المشغلة.

وأشار إلى أن مثل هذه الإجراءات القانونية تساعد على اتخاذ تدابير بحق الشركات المشغلة التي لا تتعاون من خلال إجبارها على سحب أي مضمون غير مشروع أو فك شيفرة الرسائل في إطار تحقيقات قضائية. وبحسب ما نقلته فرانس برس فإن كازنوف ودو ميزيير راهنا على ضبط رسائل تلغرام المشفرة التي أنشأها الروس ويستخدمها المتشددون للاستفادة مما تتيحه من ميزات سرية. وفي الختام أكد الوزيران أن “التقاسم المنهجي” ضروري للتعامل مع المعلومات الواردة في البيانات الأوروبية لأجهزة الاستخبارات.

شارك بتعليقك :