رواتب المهندسين في مجال الطاقة الشمسية تصل إلى 150 ألف في الإمارات

يعتبر العمل في مجال الطاقة الشمسية أحد أبرز القطاعات الواعدة في الإمارات خاصةً مع ارتفاع الطلب على مصادر الطاقة المستدامة في المنطقة، فبمجرد حصول الطالب رسميًا على شهادة مهندس فهو على الأغلب مرجح ليتضاعف راتبه في مجال تركيب الألواح الشمسية إذا كان مخولاً لممارسة هذا العمل.

و يضمن قطاع الطاقة الشمسية رواتب تبدأ بـ 10 آلاف درهم في الشهر للمهندسين في الشركات الصغيرة والمبتدئة، و في الشركات المتعددة الجنسيات يمكن أن تصل الرواتب إلى 40 ألف درهم في حين تتراوح رواتب المدراء والمسؤولين في هذه الشركات بين 70 و 150 ألف درهم في الشهر.

و قد تزايد الطلب على المهندسين الذين يحملون رخصة هيئة دبي للكهرباء والمياه تزامنًا مع إطلاق مبادرة شمس دبي، حتي تجاوزت هذه الوظائف العدد المتوفر من هؤلاء المهندسين، خاصةً و أن الهيئة تطالب الشركات الراغبة بالتسجيل في هذه المبادرة، و التي تركز العمل على تثبيت الألواح الشمسية في جميع أنحاء الإمارة ، أن توظف لديها مهندسًا على الأقل بشرط أن يكون قد أكمل الدورة الأساسية لدى الهيئة.

NCS_modified20160707174553MaxW640imageVersiondefaultAR-160709342

في هذا الإطار قال يوهان شويمان الشريك في شركة Oryx Solar لتركيب الألواح الشمسية أن هذا القانون يضع الشركات الصغيرة في موقف ضعيف للمنافسة مع قلة أعداد المهندسين الذين يملكون الشروط المطلوبة، لافتًا أن شركة Oryx Solar مثل تملك 18 موظفًا في الوقت الحالي وتخطط لزيادتهم إلى 50 موظفًا في المستقبل.

و رغم أن هيئة تنظم دورات الكهرباء والماء للمهندسين كل ثلاثة أشهر، إلا أن شركة Oryx Solar لم تنتظر إلى حين تأهيل مهندسيها للعمل على تركيب الألواح الشمسية، و استعانت من البداية بمهندسين حاصلين على الرخصة المطلوبة، و قد تلقت الشركة مئات من السير الذاتية للراغبين بالعمل عند الإعلان من ظائف شاغرة للمهندسين.

شارك بتعليقك :