رحيل العالم المصري أحمد زويل

نعى التلفزيون المصري يوم أمس الثلاثاء العالم المصري الأمريكي أحمد زويل والحائز على جائزة نوبل في الكيمياء لأبحاثه في كيمياء الفيمتو، والذي باغتته المنية عن عمر يناهز الـ 70 عاما. وقد ذكر شريف فؤاد المتحدث الإعلامي باسم زويل للتلفزيون المصري أنه لم يتم تحديد سبب الوفاة وأن أوضاعه الصحية كانت مستقرة في الأسبوع الفارط. وحسب مصادر اخرى تؤكد إصابته بمرض نادر وهو سرطان النخاع هذا وذكر فؤاد أن الدكتور زويل أوصى أن ينقل جثمانه إلى مصر وأن يتم دفنه في ترابها.

رحلته العلمية

ولد الدكتور أحمد حسن زويل يوم 26 فبراير (فيفري) لسنة 1946 بمدينة دمنهور في شمال مصر، ثم انتقل في سن الرابعة مع أسرته إلى كفر الشيخ حيث كانت نشأته وانطلاق تعليمه الأساسي. ليلتحق في ما بعد بكلية العلوم بجامعة الإسكندرية أين حصل على شهادة البكالوريوس في العلوم بامتياز مع مرتبة الشرف عام 1967 في اختصاص الكيمياء، لتبدأ حياته العملية كمعيد بالكلية وواصل دروسه ليحصل على درجة الماجستير في بحث عن علم الضوء.

ثم سافر زويل إلى الولايات المتحدة في منحة دراسية حصل من خلالها على درجة الدكتوراه في علوم الليزر من جامعة بنسلفانيا في الشمال الشرقي الأمريكي. ;واصل خطاه في البحث العلمي والتكنلوجي ليشغل خطة باحث في جامعة كاليفورنيا بركلي منذ 1974 وحتى موفى 1976. بعد ذلك انتقل للعمل في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا سنة 1976، والذي يُعد من أكبر الجامعات العلمية في أمريكا. ليحصل بعد 6 سنوات على الجنسية الأمريكية، ويتدرج في المناصب العلمية والدراسية داخل الجامعة حتى أصبح أستاذا رئيسا لعلم الكيمياء وهو أعلى رتبة علمية جامعية في الولايات المتحدة.

إنجازاته

قام الدكتور زويل بعديد الإنجازات العلمية وذات القيمة الفائقة الدقة بدأت من خلال ابتكاره لنظام تصوير بسرعة خيالية يوظف الليزر لرصد حركة الجزيئات الدقيقة عند نشوئها وعند التحامها بعضها البعض. ولندرك سرعة جهاز التصوير يجب معرفة أن والوحدة الزمنية التي يتم التقاط الصورة فيها هي جزء من مليون مليار جزء من الثانية، أي 1 / 000 000 000 000 000 1 جزء من الثانية.

كما قام الدكتور بنشر 350 مقالا علميا في مجلة ساينس ومجلة نيتشر، وهذا العدد يعتبر عددا خياليا من المقالات العلمية يدل على حجم اجتهاد الدكتور وانكبابه على العمل والبحث العلمي.

أهم الجوائز

تحصل الدكتور زويل على عدد كبير من الجوائز نذكر منها:

  • جائزة نوبل في الكيمياء.
  • جائزة ماكس بلانك الألمانية.
  • جائزة وولش الأمريكية.
  • جائزة الملك فيصل العالمية في العلوم.
  • ميدالية أكاديمية العلوم والفنون الهولندية.
  • الدكتوراه الفخرية من جامعة أوكسفورد والجامعة الأمريكية بالقاهرة وجامعة الإسكندرية.
  • جائزة السلطان قابوس في العلوم والفيزياء.
  • جائزة كارس من جامعة زيورخ.

شارك بتعليقك :