حلبة سيارات التصادم تشدّ رواد “عالم مدهش” الصغار

بابتسامته المعتادة التي تعكس كرم ضيافة الشعب الإماراتي، يظهر “مدهـش” صديق الأطفال ليروّج لدورة مفاجآت صيف دبي 2016، الحدث الترفيهي العائلي الأبرز على الصعيدين الإقليمي والعالمي خلال فصل الصيف، ويحظي “عالم مدهـش” بتفاعلٍ كبير  من الصغار من  مختلف الجنسيات، حيث يتواجدون كل عام لمواكبة كل تفاصيل المهرجان الذي يتولى بدوره إدخال البهجة إلى قلوبهم عبر فعالياته  الرائعة التي ينظمها خصيصًا من أجلهم والهدايا والمفاجآت الكثيرة والبرامج التعليمية المفعمة بالفائدة والمرح ضمن أشهر الوجهات العائلية الترفيهية  في المنطقة.

وشهدت الألعاب الترفيهية، التي يتجاوز عددها مائة لعبة، تمثل كافة المهارات ووسائل الترفيه الشهيرة في العالم، إقبالاً متزايدًا من الصغار والكبار على حدّ سواء، حيث حرصت الجهة المنظمة – مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة – إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، على توفير عدة ألعاب من أجل زيادة حجم المرح تجسيدًا لشعار دورة هذا العام “عالم مدهش.. مغامرة جديدة في كل خطوة”.

ض

ولعل أبرز ما جذب روّادنا الصغار وأثار إعجابهم لهذا العام لعبة سيارات التصادم المثيرة، التي  تدعوهم إلى التنافس في أجواءٍ مليئة بالمرح والسعادة، والظفر بلقب أفضل سائق يتمكن من الإفلات من التصادم الذي هو محور اللعبة، حيث تشكل هذه اللعبة بالنسبة لهم تحديًا للقيادة والسرعة وروح المغامرة الآمنة، واختبارًا لمقدرة كل واحد منهم في الإفلات من التصادم الممتع، والاستحواذ على أنظار المشجعين من خارج الحلبة، ولفت انتباه الأهل الذين غالبًا ما  يحضرون لتصوير أبنائهم، وتسجيل الذكريات على هذه الحلبة المرحة.

من الجانب الآخر للحلبة يقف الأهل ليشجعوا أبنائهم بكل حماسة، وتتصاعد ضحكاتهم وهم يراقبونهم يحاولون الظفر بلقب الفائز البطل الذي لا يسمح لأحدٍ أن يصدمه، دون أن ينسوا إنتهاز الفرصة لالتقاط الصور التذكارية لهم في لحظات السعادة الغامرة، مع مجموعة من الأطفال في هذه اللعبة الجماعية الرائعة.

imageش

محمد الجواد والد أحد الأطفال المميزين شاركنا تجربة ابنه الذي قال عنه أنه يحب لعبة سيارات التصادم كثيرًا، و أنه يسعى دائمًا للعب في تلك العربات الكهربائية، أو لألعاب التي تشبها و التي تنتشر في المراكز التجارية، وأخبرنا أن ابنه أحب هذه المرة فكرة وجود حلبة أكبر، ومنافسة أعلى وأجواءٍ مختلفة عن تلك الموجودة في المراكز التجارية الأخرى، و هو يعتقد أن اللعبة ستبقى في ذاكرته، خاصةً أنه  إستطاع التحكم في السيارة طوال مدة لعبه فيها، وأنه تمكن من المنافسة بشدة، وإنهاء فترة الجولة التي شارك فيها بتألق، ونجح أن يكون  في مقدمة المتسابقين الذين تفادوا التصادم، وهو ما  منحه سعادة بالغة  في “عالم مدهش”.

image

هذا ليس كل شئ حيث يطرح “عالم مدهش” مجموعة كبيرة من ألعاب المهارة هذا العام مثل: صوّب وإربح، والتصويب المائي، صيد الضفادع، وغيرها الكثير، بالإضافة إلى الألعاب الكهربائية مثل سفينة القراصنة للصغار، والكاروسيل، وقطار المرح، ومروحية القراصنة، وغيرها الكثير، والتي تلقى حضورا كبيرًا من الجمهور، الكبار والصغار على حدّ سواء.

ويمتد “عالم مدهش”هذا العام على مساحة تزيد على 34،000 متر مربع داخل مركز دبي التجاري العالمي في القاعات 1-8 ، ويوفر منصة مثالية للترفيه والفائدة، إذ يضم أنشطة فريدة مثل ألعاب المهارة وألعاب التشويق والمغامرات والألعاب المطاطية، ضمن أجواء مريحة وممتعة، وفي بيئة آمنة تقدم تجارب عالمية متفردة تثري أوقات الأطفال وتساعدهم على الاكتشاف. بالإضافة إلى مجموعة واسعة من خيارات الأطعمة والمشروبات.

شارك بتعليقك :