توقعات إيجابية للتوظيف في الإمارات في 2017

توقع سانجاي مودي، المدير العام لـ”مونستر.كوم” لمنطقة آسيا والمحيط الهادي والشرق الأوسط أن الشركات في دولة الإمارات ستغير اتجاهها للتوظيف خلال العام الجاري 2017 مع استعادة الثقة في ظروف السوق ليصبح أكثر استقرارًا. ولفت سانجاي أنه مع استمرار انخفاض نشاط التوظيف عبر الإنترنت في دولة الإمارات بشكل كبير، فإن الفجوة التي ستتشكل من انتقال الموظفين ومواهبهم ستخلق المزيد من الفرص والمزيد من المنافسة بين للباحثين عن وظائف، ما يجعل من المهم للباحثين عن عمل إيجاد طرق للتفوق عن منافسيهم.

ورغم أن التقرير الصادر مؤخرًا عن مؤشر مونستر للتوظيف سجّل انخفاضًا بنسبة 35 % في نشاط التوظيف عبر الإنترنت خلال شهر نوفمبر في دولة الإمارات، بالمقارنة مع نفس الفترة من العام 2015، إلا أن المؤشرات تدل على أن العام 2017 سيكون أفضل بالنسبة للباحثين عن عمل. وكشفت دراسة حديثة أجرتها شركة “هايز”، أن نصف العاملين بدول الخليج تقريبًا يفكرون في ترك عملهم الحالي خلال 2017، من ناحية أخرى أشار  14% من أصحاب الشركات في الإمارات أنهم لا يملكون المواهب اللازمة لتحقيق أهداف شركاتهم العام الجاري خلال الأشهر الـ 12 القادمة.

ودعمت هذه النتائج دراسة أخرى أجرتها “مجموعة مان باور”، حيث بينت أن ثلثي الشركات الذين شملتهم الدراسة يتطلعون لتوسيع قوتهم العاملة خلال العام الجاري. وسيكون على  أصحاب العمل للبحث عن مواهب جديدة، بالتزامن مع حركة تخلي الموظفين عن وظائفهم والانضمام إلى شركات، يرجّح أن يرتفع الطلب على الوظائف خلال 2017 في البلاد. ومن بين مختلف أسواق أسواق دول “مجلس التعاون الخليجي”، سجلت الإمارات أفضل أداء من حيث فرص العمل، وذلك بالرجوع لتقارير مؤشر “مونستر للتوظيف”، الذي أظهر نمو الطلب على الوظائف في مجموعة من القطاعات المختلفة تشمل الرعاية الصحية والتعليم، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

 

شارك بتعليقك :