أسباب تراجع الطلب على الذهب في الامارات

كشف تقرير أجراه مجلس الذهب العالمي مؤخرا، أن الطلب على الحلي الذهبية تراجع في دولة الإمارات بنسبة 26% خلال الربع الثاني من هذا  العام، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، ويأتي هذا الانخفاض تزامنا مع ارتفاع أسعار الذهب في المنطقة مقابل التراجع الكبير في أسعار النفط.

ويقول تقرير المجلس أن تراجع الطلب في الدولة يقدر بـ 11.1 طن خلال الأشهر الأخيرة  الثلاثة إلى حدود 30 يونيو، بعد أن كان يقدر بـ 49 طن خلال نفس الفترة من العام الماضي، ومن ناحية أخرى يقول المراقبون أن هذا التراجع لم يفاجئهم، خاصة بعد ارتفاع أسعار النفط واستمرار الاضطرابات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط.

وبالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط ككل فقد انخفض مجمل الطلب فيها إلى 22% على أساس سنوي ليصل إلى 45 طن، في المقابل ارتفع سعر الذهب بنسبة 27% هذا العام نتيجة النمو الاقتصادي المتذبذب وانخفاض أسعار الفائدة، وترتبط أسعار الذهب عادة وتميل للانخفاض، عندما تزيد أسعار الفائدة، إلى جانب تأثير قوة الدولار في قيمة السلع المرتبطة به حيث تصبح أكثر كلفة للمشترين عندما يقع تحويلها  إلى عملات أخرى.

a

ويأتي هذا الارتفاع في أسعار الذهب، بعد ما شهده هذا المعدن من تراجع استمر لمدة ثلاثة سنوات متتالية، كما لاحظنا صعود الدولار مقابل العملات الأخرى، وزيادة في  أسعار الفائدة في الولايات المتحدة للمرة الاولى و منذ عشر سنوات  مضت. وشهدت دولة مصر أكبر إنخفاض في المنطقة من ناحية الطلب مسجلة تراجع بنسبة 40% إلى 5.3 طن، ويرجع ذلك إلى انخفاض قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، حيث أصبح  الذهب مكلفا بالنسبة للمستهلكين و يفوق قدرتهم الشرائية.

تركيا أيضا عانت من ضعف الطلب خلال الربع الثاني نتيجة التقلبات السياسية وانخفاض عائدات السياحة وارتفاع معدلات البطالة وانخفاض الصادرات من روسيا، في المقابل سجلت إيران زيادة في الطلب بنسبة 10% على أساس سنوي بفضل التفاؤل الذي جاء نتيجة رفع العقوبات الدولية في يناير.

شارك بتعليقك :