متنزه محمية القرم : واحة أبوظبي الساحرة

 أبوظبي! واحدة من أسرار الجمال الإماراتي الخلاب الذي فتن بروعته الآلاف من العشاق عبر العالم. لن أحدثك هناك عن الشوارع والأحياء، ولا عن تلك الصروح من البنايات التي عانقت بعتوها حدود السماء، بل دعني أخبرك عن تلك الطبيعة الغريبة المتفردة، والتي مزجت في ذات الآن بين الصحراء الممتدة، والجبال الشامخة، والشواطئ الفيروزية المتلألئة؛ في مشهد مهيب يندر أن تراه في أي مكان آخر. وبين تفاصيل ذلك الجزء وملامح الآخر، تطل عليك مجموعة من المحميات الطبيعية الرائعة، شدت الزائر إليها بفضل ما تتسم به من أجواء هادئة ومريحة، وما تقدمه من أدوار بارزة في حماية والبيئة وكيفية المحافظة عليها. أما عن أبرز هذه المحميات، فهي ومن دون شك متنزه محمية القرم، والذي اخترنا الغوص في تفاصيله الساحرة من خلال مقالنا لهذا اليوم. تابع معنا!

تعرف على متنزه محمية القرم بأبوظبي

على أطراف مدينة أبوظبي، وعلى طريقها الشرقي الدائري تحديدا، يطل عليك متنزه محمية القرم كواحد من أبرز المحميات الطبيعية الموجودة هناك؛ كيف لا والمكان جنة الزائر وملاذه الأمثل للراحة والاستجمام، وهو أيضا مدرسته المثلى لاستشعار أهمية البيئة وكيفية المحافظة علي ما تكتنزه هذه الأخيرة من نباتات نادرة، وحيوانات وطيور مهددة بالانقراض.

متنزه محمية القرم

وتبلغ مساحة المنتزه 124 كيلومتر مربع، فيما تزدان هذه الأخيرة بتنوع بيويولجي ثري، يتجسد خاصةً من خلال أشجار القرم المنتشرة هناك على امتداد يصل إلى 19.5 كيلومتر مربع، أي بنسبة 16% من إجمالي مساحة هذه الأشجار في كافة العاصمة الإماراتية. يذكر أن أشجار القرم تتواجد أيضا في كل من دلما، وجزيرة صير بني ياس، وبوطينة، والسعديات، إلى جانب أبو الأبيض، والأريام، وجزيرة الظبية. وتكتسي هذه الأشجار دورا بارزا في حماية السواحل من التآكل الناتج عن اصطدام أمواج الخليج العربي بالشاطئ، كما ثبت أن هذه الأخيرة تقوم بامتصاص الكربون من الهواء بمعدل أسرع من الغابات الاستوائية.

متنزه محمية القرم

أما عن رصيد منتزه محمية القرم من الثديات، فيتلألأ هذا الأخير بمجموعة واسعة من الطيور النادرة، وصل عدد أصنافها  إلى حوالي  الـ 60 نوعا تقريبا، ومن أبرزها العقاب النساري، وطائر الشاه، والفلامنجو الكبير. وليس هذا كل شيء، إذ يضم المنتزه أيضا تشكيلةً من الكائنات البحرية الرائعة، على غرار بعض أنواع الأسماك، والأصداف، والاسفنج، وشائكات الجلد، إلى جانب السلطعون المزركش، والروبيان، والمحار القلنسوي أيضا.

متنزه محمية القرم

متنزه محمية القرم

وحتى تكتمل الروعة هناك، تتاح للزائر فرصة ممارسة بعض الأنشطة الرياضية، مثل ركوب قوارب الكاياك، واستخدام قوارب العبرة التراثية  في نزهات بحرية ممتعة، إلى جانب إمكانية القيام بجولات ترفيهية غنية بالثقافة والتنوع. ومن ناحية أخرى، حدد القائمون على المنتزه شروطا صارمةً من أجل المحافظة على المحمية، ومن ضمنها حضر مرور القوارب الخاصة والدراجات المائية بالمتنزه، بالإضافة إلى تحجير إلقاء القمامة بأي منطقة هناك، وأيضا منع جميع أنواع الصيد البري والبحري منعا باتا، وذلك من أجل الحفاظ على مجموعة الحيوانات والطيور والأسماك المتواجدة بالمكان.

متنزه محمية القرم

أخيرا، تجدر الإشارة إلى أن هيئة البيئة تبذل جهودا كبيرةً بالتعاون مع مكاتب السياحة المحلية من أجل تنظيم العديد من الرحلات إلى المنتزه لفائدة طلاب المدارس والجامعات وغيرهم، وذلك بهدف زيادة الوعي بأهمية البيئة ومزيد التعريف بالموقع.

شارك بتعليقك :